الإثنين , 5 ديسمبر 2016
مشكلة بودرة التلك من جونسون آند جونسون، علام القضية؟

مشكلة بودرة التلك من جونسون آند جونسون، علام القضية؟

مؤخرا صدر حكمين متتاليين بالتعويض ضد شركة جونسون آند جونسون لصالح مواطنين أصيبوا بسرطان واعتبرو منتج بودرة التلك الخاص بالشركة سببا لذلك.

 

يسأل الكثيرون: هل يعني الحكم ان بودرة التلك مسرطنة؟

د. نرمين بدير جلدية - dr. nermeen bedair 

كتبت د.نرمين بدير  

مبدئيا: التلك او سيليكات الماغنسيوم؛ هي بودرة ناعمة مكونة من مغنيسيوم وسيليكون واكسوجين؛ جميع المنتجات الحديثة من التلك تخلو تماماً من الأسبستوس (الذي كان من مكوناتها قديما).

تستخدم بودرة التلك كمستحضر تجميل في العناية الشخصية وكذلك كمستحضر طبي في بعض حالات الفطريات.. وهي مفيدة لامتصاص الرطوبة.

أيضاً : الهالات الداكنة – الهالات السوداء – .. أسباب وحلول

لماذا تخسر جونسون أند جونسون قضايا التعويض المتعلقة بمنتج بودرة التلك التي تنتجها ؟

مؤخرا ظهرت بعض الأبحاث التي ترجح (ولا تثبت) احتمال ان يكون استخدام بودرة التلك في المنطقة الحساسة يرفع احتمال الاصابة بسرطان المبايض بنسبة ٢٠-٣٠٪‏.. وحيث أن هذا الاحتمال لم يثبت؛ فهي قد توضع في تصنيف “المواد المسرطنة المحتملة” عند استخدامها في المناطق الحساسة.

أيضاً : حماية الجلد من أشعة الشمس .. ضرورة لا غنى عنها في الصيف

بعض المحامين اثبتوا للمحكمة ان شركة جونسون اند جونسون كان لديها علم بهذه الابحاث؛ وتجاهلت كتابة تحذير على منتجاتها انها مسرطن محتمل؛ بل اكثر من ذلك فالشركة لعقود (وبعد علمها بوجود الابحاث المذكورة) قامت بتسويق منتجاتها انها حل مثالي لازالة اي روائح من منطقة المهبل، بل وسوقتها انها الحل المثالي لصاحبات الوزن الكبير؛ اللاتي هن اكثر عرضة لسرطان المبايض.

الشركة تدفع بأن الربط بين التلك وسرطان المبيض لم يتم اثباته وان هناك ابحاث متناقضة؛ بل وحتى الابحاث التي تقول بارتفاع احتمال الاصابة لم تثبت كيفية ان تكون البودرة مسببا لتحول الخلايا.

أيضاً : مشكلة الشعر تحت الجلد هل تعانون منها ؟ إليكم الحلول

لكن الشركة خسرت القضايا ليس لأن هناك دليل قاطع على كون المنتج مسرطن؛ وانما لأن هناك دليل ان الشركة اخفت عن عملاءها معلومة وصلتها .مسبقا وهي “احتمال” كون المنتج مسرطن وأن هذا الاحتمال غير مثبت

شركة جونسون اند جونسون خسرت قضيتي تعويض وتنتظر ١٢٠٠ قضية مماثلة؛ وموقفها حتى الآن أنها ستلجأ للاستئناف لأن المنتج حسب كلامها “لا يوجد دليل على كونه مسرطن“.

أيضاً : أسباب تساقط الشعر وكيفية مواجهته – بقلم د. نيرمين بدير

الآن وبعد معرفتكم بهذه المعلومات، هل ستستمرون في استخدام بودرة التلك جونسون آند جونسون أم ستتجنبونها تماماً؟ سننتظر ردودكم في القسم الخاص بالتعليقات.

سيعجبك أيضاً

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*