الإثنين , 5 ديسمبر 2016
تنظيف البيت و حساسية الغبار .. ما الحل؟

تنظيف البيت و حساسية الغبار .. ما الحل؟

مع اقتراب فصل الصيف و الإزدياد التدريجي لدرجات الحرارة، تفكر الكثير من ربات المنزل القيام بحملة تنظيف للبيت .. ولكن في حال كان لديك حساسية الغبار ، فيلزم توخي الحذر، حيث أن أعمال تنظيف المنزل تثير الأتربة، كما أن المنظفات المستعملة قد تهيج الجهاز التنفسي و تؤدي إلى نوبات سعال وصعوبة في التنفس، أو تفاقم مشكلات قائمة كالربو و الالتهاب الشعبي المزمن.

كتب : عبد الرحمن عمر – برعاية Cleanipedia

تنظيف البيت و حساسية الغبار .. ما الحل؟

في المقال التالي نستعرض مجموعة من الإرشادات التي ينصح الأخذ بها عند تنظيف البيت أثناء الربيع أو الصيف لضمان عدم التسبب بأي مشكلات تنفسية:

1) أسلوب الضربة الإستباقية:

أهم نصيحة لمكافحة مسببات الحساسية في البيت هو ضرورة تنظيف البيت بانتظام. بعض الناس تشعر بعدم الراحة عند مجرد التفكير بالتنظيف، لأنهم يربطون ذلك بإنفضاض الغبار في أنحاء البيت، ولا بأس في ذلك، لكن هذا لا يجب أن يكون سببا لتأجيل التنظيف يوما بعد يوم. لأنه الغبار سيتراكم و يزيد الطين بلة.

أيضاً : ألوان الربيع داخل أرجاء المنزل

2) أوقات الذروة:

من الجيد فتح النوافذ لتجديد الهواء بين فترة وأخرى، لكن فتحها في الوقت غير المناسب يعرضنا لموجات الغبار التي تسبب حساسية. ننصح بمراقبة نسبة الغبار خلال أيام السنة لمعرفة أكثر الأيام إغبرارا وأيضا مراقبة ذلك في الصباح و الليل.

حساسية الغبار

3) مكافحة العث:

البيت هو الوطن المحبب لحشرات عث الغبار، مثلما هو الوطن المحبب لأهله، حيث تزدهر هذه الحشرات بقوة الغرف الحارة و الرطبة مثل غرفة النوم والمطبخ. ومن الجدير ذكره أن سوسة صغيرة واحدة تنتج ما يصل الى 2000 جسيم من النفايات أثناء دورة حياتها التي تبلغ عشرة أسابيع، مما يعني أنها ستكون أكثر من مجرد وجع رأس لأولئك المصابون بالربو والتهابات الأنف.

و للحد من تضاعف أعدادها، ننصحك سيدتي بغسل الأقمشة باستخذام درجة حرارة عالية، واستبدال الأغطية الكتانية القديمة و تفريغ حاويات المكنسة الكهربية بانتظام.

أيضاً : ألوان الربيع داخل أرجاء المنزل

4) الرطوبة العالية:

تزداد الرطوبة عن المعدل الطبيعي في المنزل لأسباب عديدة مثل حدوث تسرب في أنابيب الغاز و إبقاء النوافذ مغلقة لفترة طويلة و سوء التهوية. ولذلك تأثير سلبي على الجهاز المناعي بشكل عام و على الأشخاص الذين يعانون من الربو والحساسية بشكل خاص.

5) فلتر HEPA للمكنسة الكهربائية:

يستطيع الأشخاص ممن لديهم حساسية الوقاية من الغبار من خلال إستعمال المكانس الكهربائية المزودة بفلاتر جزيئات الهواء ذات الكفاءة العالية (هيبا)، فهي جيدة في التقاط نفايات العث و الغبار والدخان.

6) غسل السجاد:

المواد المسببة للحساسية والأوساخ تعيش بسلام داخل ألياف السجاد في البيت، حتى بعد كنسها بالمكنسة الكهربائية. الحل هنا يكمن في منظفات السجاد القوية، التي قد تفيد في إزالة الأوساخ المخبأة في السجاد وتساعد أيضا في تقليل عدد مرات التجفيف. كما تجد هذه المواد مأوى جذابا في شعرك، لذلك ينصح بغسله قبل النوم لتجنب استنشاقه أثناء النوم.

7) المنتجات الطبيعية: 

تسبب منتجات التنظيف القوية مشاكل للأشخاص الذين يعانون من حساسية الجلد. لحسن الحظ هناك الكثير من البدائل الموجودة في البيت، على سبيل المثال، ربع كوب من الخل الأبيض تعمل على تعطير الهواء، كما أن يمكن استخدام عصير الليمون مع الماء لغسل النوافذ، كما أن تبخير المكان بهذا المزيج سيقضي على 99.9٪ من الجراثيم.

أيضاً : 12 سؤال يجب أن يسألهم مصمم الديكور لتتأكدوا أنه ماهر

9) حديقة البيت:

الربيع هو الوقت المناسب للاستمتاع بجماع و رائحة الورود. عند الإعتناء بحديقة البيت، ينصح بالاقتراب من الزهور التي غالبا ما تكون ملقحة ضد الحشرات مثل زهرة الكوبية.

حساسية الغبار

ومن الجدير بالذكر أن الحشائش هي أكثر ما يثير غبار الصيف، لذا من الجيد أن هنا شراء العشب الاصطناعي إذا كنت مصابا بـ حساسية الغبار ، أو الطلب من شخص آخر العناية بالعشب نيابة عنك.

سيعجبك أيضاً

تعليق واحد

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*